Créer par LeBlogger | Customized By: Ajouter ce gadget

samedi 8 janvier 2011

Emploi Tunisie : Recrutement de 50 mille diplomes du superieur le plus proche possible

Posted by hadadjus walid on 06:12 0 commentaires




رئيس منظمة الأعراف

سننتدب 50 ألفا من أصحاب الشهادات العليا في أسرع وقت

كشف السيد الهادي الجيلاني رئيس اتحاد الصناعة والتجارة والصناعات التقليدية أن مبادرة المجلس الإداري لمنظمة الأعراف بدعوة رجال الأعمال وحثهم على انتداب نسبة اضافية من حملة الشهادات العليا بـ4 بالمائة، ستساهم في امتصاص ما لا يقل عن 50 ألف عاطل عن العمل من خريجي التعليم العالي في أسرع وقت.

وبين الجيلاني في لقاء صحفي عقده يوم أمس بمقر المنظمة أن الأولوية ستعطى لمن طالت بطالتهم والمنتمين لعائلات محدودة الدخل وللشبان الباحثين عن عمل في الولايات الداخلية على وجه الخصوص التي يعجز نسيجها الاقتصادي عن استيعاب طلبات الشغل اضافية خاصة لحاملي الشهادات العليا أو التي تسجل فائضا في خريجي التعليم العالي سنويا

وقال "آن الأوان لوضع اليد في اليد بين جميع الأطراف المعنية"، داعيا تحقيق تعاون وتنسيق بين الجهات وجميع الأطراف المتدخلة، وحث رجال الأعمال على انتداب اطارات عليا من الولايات التي تشكو من فائض في طالبي العمل أومن الولايات المجاورة عملا بالمثل"شي من الله وشي من عبد الله.." على حد تعبيره.

وأوضح أن رجال الأعمال المعنيين أكثر بالتجاوب مع البادرة هم الذين يمتلكون مؤسسات تشغل 10 عمال فأكثر. مشددا على اهمية الإجراء الذي دعا إليه المجلس الإداري للمنظمة والذي سيكون له انعكاسات اجتماعية من خلال مساهمة القطاع الخاص في امتصاص نسبة من العاطلين عن العمل من خريجي التعليم العالي وايضا انعكاس اقتصادي ايجابي على المؤسسة بعينها على اعتبار أنها ستساهم في الرفع من نسبة التأطير داخل المؤسسة، وتحسين أدائها الاقتصادي..

وقال "ما سنقوم به اليوم وندعو إلى فعله رجال الأعمال ليس بصدقة بل هي ضرورة سيكتشف أصحاب المؤسسات ايجابياتها".

ووصف نسبة التأطير الحالية بالمؤسسات التونسية بالضعيفة مقارنة بالصين أو الهند مثلا التي تسجل نسبة تأطير تقدر بـ25 بالمائة بمؤسساتها الاقتصادية. في حين أن الدول الأوروبية المتقدمة يصل نسبة التأطير فيها إلى 40 بالمائة.

وقال رئيس اتحاد الأعراف التونسيين "نحن ضد انتدابات لمدة قصيرة لا تضمن ادماجا لطالب الشغل". قبل أن يضيف "لا معنى أن ننتدب إطارا وندفع له أجرا لا يتجاوز 150 دينارا".

وجدد الجيلاني مقترحه الداعي إلى وضع خطة وطنية لتصدير الكفاءات التونسية من خريجي التعليم العالي خاصة بالأسواق الافريقية، وقال أن الاقتصاد الوطني ما يزال مرتبطا بنسبة كبيرة باقتصاديات الدول الأوروبية التي تمر معظمها بصعوبات وهو ما انعكس على قدرة النسيج الاقتصادي خاصة بالقطاع الخاص.

ونوه بالمجهودات التي تقوم بها الدولة في دفع الاستثمار الخاص خاصة بالجهات الداخلية، لكنه ذكر ان الاستثمار يحتاج إلى دراسة جدوى معمقة للواقع الاقتصادي بالجهة التي سيتم فيها بعث مشروع ودون ذلك فكل استثمار غير مدروس "كارثة". فضلا أن نجاح الاستثمار يحتاج إلى توفر عدة عوامل منها البنية الأساسية والمحيط واحتياجات الجهة وخصوصياتها..

وعن الطرق العملية لوضع قرار المنظمة حيز التطبيق، افاد الجيلاني أن الاتحاد دعا وبداية من اليوم السبت الاتحادات الجهوية والجامعات إلى عقد اجتماعات تحسيسية اخبارية برجال الأعمال بـ20 ولاية لتحفيزهم على تطبيق القرار والخروج بنتائج ايجابية. كما سيقوم المكتب التنفيذي بزيارات ميدانية للمؤسسات لحثها على انتداب المزيد من الإطارات العليا.

وقال "سنقوم ببعث موقع واب ننشر فيه أسماء كل المؤسسات التي تجاوبت مع قرار المجلس الإداري للمنظمة وحتى قائمة بأسماء المنتدبين". مضيفا قوله "لا يمكن ترك أصحاب شهادات عليا ظلوا لسنوات عاطلين عن العمل دون أن نتحرك..عيب أن يتحدث رجل أعمال عن أرباحه والعاطلين عن العمل يجوبون الشوارع والمقاهي"..








0 Responses so far:

Leave a Reply