Créer par LeBlogger | Customized By: Ajouter ce gadget

mercredi 9 juin 2010

وزير التكوين المهني و التشغيل في ندوة صحفية

Posted by hadadjus walid on 06:39 0 commentaires




مزيد تفعيل آليات التكوين والتشغيل
إدماج 15000حامل شهائد العليا
تكوين الإشهاد لفائدة 15 طالب شغل
" التكوين المهني هو بوابة التشغيل" كانت هذه العبارة التي بدأ بها السيد محمد العقربي وزير التكوين و التشغيل الندوة الصحفية التي انعقدت أمس حول التكوين المهني و التشغيل بالمركز القطاعي للتكوين في الصناعات الالكترونية والكهربائية بتونس. العلاقة الوطيدة بين التكوين المهني و التشغيل رهان وطني و إستراتيجية خاضتها بلادنا منذ سنوات و برزت أ كثر بعد الدمج بين التكوين و التشغيل في وزارة واحدة هذا المبدأ حرص السيد محمد العقربي على تأكيده خلال اجتماعه بممثلي وسائل الإعلام
التشغيل ˸الوضعية و الأفاق
بيّن وزير التكوين المهني والتشغيل أن طلبات الشغل تصل إلى أكثر من85ألف طلب سنويا منها 55بالمائة من حاملي شهادات التعليم العالي و تبلغ نسبة البطالة 13,3بالمائة اى بزيادة 0,09بالنسبة لسنة 2008غير أن هذه الأرقام تصبح أقل وطئة مع إعلان السيد محمد العقربي عن بوادر انتعاشة تنتج عن مجموع الإصلاحات و التشريعات المستمرة و التي تتمثل في متابعة من طالة بطالتهم واختصار و تبسيط برامج التشغيل و العمل على دعم التربصات و البرامج الإدماجية في سوق الشغل هذه الإجراءات و غيرها ترجمتها لغة الأرقام بأكثر وضوح.
نتائج آليات التشغيل
حسب ماأفادنا به السيد محمد العقربي فان نتائج آليات التشغيل المطبقة من قبل الوزارة في تقدم و تطور حيث ارتفع عدد المنتفعين بالتربصات الإعدادية للحياة المهنية لحاملي شهادات التعليم العالي و بلغ 23ألف منتفع .أما آليات إدماج طالبي الشغل للأول مرة فقد لقيت النجاح من خلال ارتفاع نسب الانخراط حيث وصلت نسبة ادماج المنتفعين 70بالمائة داخل مؤسسات التربص و خارجها.
و قدقال السيد محمد العقربي في هذا السياق "لامجال لانتظار أكثر من عامين دون شغل أو فرصة اإدماج و التكوين " فقد وقع إدماج 14300من خريجي التعليم العالي .
كما بّين السيد محمد العقربي أن الخدمة المدنية التطوعية التي تنخرط فيها الوزارة و التي انتفع منها إلى حدّ اليوم 4900حامل شهادة عليا و التي تساهم في تحقيقه1660جمعية وطنية تنشط في مختلف الجهات.الآلية ليس فقط للتدريب على الحياة المهنية بل هي البحث الفعلي عن العمل للمنخرطين و إدماجهم في سوق الشغل .
كذلك فقد بلغ عدد المتكونين لبعث المشاريع 3800ودراسة المشاريع 6100دراسة وتم اجراء 11000زيارة متابعة للمؤسسات كما تم تجهيز 91مكتب تشغيل بنقطة نفاذ مجاني للانترنت و قد نجحت الدولة في ادماج 15000حامل شهادات عليا للمتخرجين منذ سنتين بالنسبة الى سنة 2010.
و تحدث الوزير عن المهن المستحدثة كمهن الجوار التي تقوم على فكرة تكوين شبان وشابة للقيام بأعمال مساعدة و مساندة للأسرى التونسية.وفي هذا الإطار تسعى الوزارة بمختلف هياكلها على تحسين خدماتها و تطويرها وذلك بالانتقال من مرحلة الإرشاد والمساعدة إلى مرحلة الإحاطة و المواكبة كما طورت مكاتب التشغيل و هياكل الوزارة من طريقة تعاملها مع طالبي الشغل عبر آليات الاتصال الحديثة كالإرساليات القصيرة و التراسل عبر الموقع الالكتروني و عبر الانترنت و بعث عدد من النشريات الالكترونيةالتي تقدم المعلومة السريعة و الشافية و فتح منتدى التشغيل للحوار و التخاطب عن فرص العمل .
أهداف المرحلة القادمة
أعلن الوزير عن مجموعة من الأهداف التي تتصدر أولوية الوزارة أهمها هو تقليص نسبة البطالة و إدماج أكبر عدد ممكن من طالب الشغل في سوق العمل و ذلك على المستوى كل الجهات و المستوي العالمي من جهة أخرى باعتماد سياسة نشيطة لتسويق الخبرات و الكفاءات التونسية .
كما تسعى الوزارة إلى أن تحسن في مستوى خدماتها بتعيين أكثر من 150خبير و مختص في علم النفس و تحصل على اكبر عدد ممكن مكاتب التشغيل "مرحبا " و التنسيق مع الجامعات المهنية بالخارج وإبرام عقود مع الولايات و تفعيل تدخل الصندوق الوطني للتشغيل الذي استفدت من تدخلاته 21000منتفع بميزانية 187مليون دينار لتمويل مشاريعه .كما تعطى الوزارة أولوية لذوى البطالة طويلة المدى و المنتمين إلى العائلات المعوزة .كما تولى ال اهتمام خاص بالقطاعات الجديدة و الواعدة بفتح سوق الشغل للمستثمرين الأجانب .
التكوين المهني
39الف شاب يتابعون التدريب المهني و من لمنتظر اضافة 20الف شاب هذه السنة كما ن 8600تلميذ سيتوجهن الى التكوين المهني كما أكد الوزير إلى أن العمل على تأهيل شامل للتكوين المهني و الارتقاء بجميع مكوناته و ذلك من خلال عقد شراكة مع الأطراف المعنية في تونس و المراكز العالمية للعمل على الاعتراف بالشهائد في الخارج و رصد المهن الواعدة والمشغلة و العمل على تكامل بين منظومة التكوين المهني و مصالح التربية و التعليم و انتداب 200مستشار للتكوين و تحسين القدرات التكوينية لمؤسسات التكوين المهني وانتقال بعض الاختصاصات بين الجهات في اطار اللامركزية .
نجحات ومستجدات
حقق التدريب المهنى نجاحا على عديد المستويات و ذلك على مستوى الخدمات و التدخلات السريع و النجاعة حيث تحصل 16 مركز على علامة "ايزو " كما تم تركيز مجلس مؤسسة بمراكز التكوين المهني وتم تسجيل انخراط 10الاف متكون من التعليم العالي كما من المنتظر ان تنطلق هذا الشهر محضنة مؤسسة بنابل و أخرى في منوبة خلال أكتوبر القادم.كما سيتم إطلاق برنامج التكوين الاشهادي الذى يهدف الى تكوين 15الف شاب و شابة في اللغات و الإعلامية بداية من 15جوان بالشراكة مع وزارة التربية و التكوين .
التكوين المستمر
أشار الوزير إلى أن 10 ألاف مؤسسة مستفيدة من هذا البرنامج و قد تجاوزت مبالغ التمويل 40 مليون دينار و يكتسي التكوين المستمر أهمية كبرى من خلال تأهيل اليد العاملة لما فيه من فائدة للمؤسسات الوطنية التى مازال انخراطها محتشما في هذا الخيار .
النقائص
ذكر السيد محمد العقربي مجموعة من النقائص التي يعرفها قطاع التشغيل و التكوين المهني و هي عدم الإقبال على العديد الاختصاصات المشغلة كالبناء و النجارة و اللحام و هذا ما أعوزه إلى مشكل العقليات كذلك فان تفاعل المهنيين مع برامج التشغيل يبقى حسب تصريح الوزير متواضعا رغم عدد الاتفاقيات الهامة كما أن آليات التشغيل و التكوين تعرف نقص في الإعلامي و التحسيس هذه السلبيات سيكون تجاوزها الهدف الأساسي للوزارة و مختلف هياكلها







0 Responses so far:

Leave a Reply